معنى الجشع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

معنى الجشع

مُساهمة من طرف C.RONALDO في السبت يونيو 21, 2008 2:36 pm



الجشع
الجشع من الصفات غير المحمودة في المجتمعات , بالرغم من انتشارها النسبي ¯ للأسف
¯ فيها . أما المجالات التي تتجلى فيها هذه الصفة القبيحة فهي أكثر من أن تعدّ وتحصى , وتكاد تطال مختلف النشاط البشري .‏
الجشع ليس مقصورا على الكائن البشري فحسب, وإنما يطال الحيوان أيضا , وأستطيع من خلال تعاملي الطويل وخبرتي أيضا مع هذا الضرب من الكائنات , أن أؤكد وجود هذه الظاهرة لديهم . مجموعة كلابي - التي لم تأكلني بعد كما أشيع - تتسم بالانضباط والتدريب الصارم وربما بشيء من الشراسة الطبيعية . أحدهم هو » إنكيدو« الذي يعتبر الكلب »ألفا« أي قائد القطيع , وهو بالرغم من الكثير من الصفات الجيدة لديه إلا أنه - للأسف - مصاب بداء الجشع هذا , بحيث أنه لا يستطيع أن يرى عظمة أو غير ذلك مما يؤكل أمام غيره من أفراد القطيع , على الرغم من التوزيع العادل بينهم , ولا تعود الأمور إلى نصابها إلا عندما أتدخل وآخذ من أمامه كلّ تلك العظام التي لا يأكلها بل لا يستطيع أكلها أيضا , وأعيد توزيعها بعد أن أضعه في الجنزير .‏
قد يقول البعض وما علاقتنا بهذا فأجيب أن هذه الظاهرة التي يتميز بها » إنكيدو « هي الميزة التي تسم بعض رجالات الدول أيضا , الذين لا يشبعون ولا يستطيعون أن يروا أية قطعة »عظم« وما يعادلها من خيرات وفي طليعتها النفط وفي أي أرض وجد وأمام أي شعب كان وبخاصة إذا كان ينتمي إلى من يضعون العقال على رؤوسهم أو يرون في القرآن ميزانا لحياتهم.‏
أحد أكبر هؤلاء » القادة« الذين يتسمون بالجشع المفرط يكاد يدهن » البيت الأبيض« الذي يسكنه بالقار الأسود , الموجود أصلا على جدرانه ولو بشكل رمزي , غير مرئي لكثرة ما قام به من ممارسات سوداء في جهات الأرض لطخت وجهه وعلم بلاده بالسواد .‏
كيف يصحّ إذا أن يعلن هذا » القائد « عن أنه يريد أن ينشر العدالة والتقدم والديموقراطية في جهات الأرض, ولا نرى منه إلا الأسود والأحمر القاني يسيل على الأرض التي يزعم أنه حررها من الشر والطغيان والأمثلة لا تحصى ولا تعدّ ?‏
في الأمس القريب رأينا ما قام به تلميذه المتوحش في غزوته الهمجية على أرض لبنان الوديع , وتساءلنا لماذا كل هذا الخراب والدمار , وكل هذا التغاضي من سيد »البيت الأبيض ¯ الأسود« وغيره من قادة الأمم والشعوب , يريد أن يعيد تشكيل الخارطة من جديد , وحتى الخارطة البشرية والفكرية والاجتماعية والثقافية , استنادا إلى منظورهم الخاص في الولوج إلى ذلك من خلال ما يسمونه ب¯ » الفوضى الخلاقة« .‏
كيف يمكن للفوضى أن تكون خلاقة ? ومتى كان القتل والدمار وخطف البشر الآمنين من بين عائلاتهم ومجتمعاتهم والزج بهم في معتقلات رهيبة في أقاصي بقاع الأرض , دون ذنب أو تهمة وبدون أي قاعدة قانونية أممية بحجة مكافحة ما يسمونه بالإرهاب , الذي وضعوا هم بأنفسهم أركانه ومعطياته ليكون لهم » مسمار جحا « يستطيعون من خلاله أن يصلبوا به الأفراد والأمم والشعوب?.‏
اللعنة كل اللعنة على هؤلاء الجشعين المجرمين , مستثنيا منهم » إنكيدو« هذا الكلب النبيل إذا ما قورن بهم وبأفعالهم ولأنه يتصرف بغريزته وبفطرته ولا يمتلك مَلكَة العقل السامي التي يصفون بها أنفسهم , أشباه البشر هؤلاء السفلة رموز الجشع والجنون
cheers cheers cheers cheers


C.RONALDO

عدد الرسائل : 31
العمر : 24
تاريخ التسجيل : 09/06/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى